عاجل

البث المباشر

تحذير أممي من موت عشرات آلاف السوريين "تحت الحصار"

المصدر: الأمم المتحدة – فرانس برس

دعا منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، يعقوب الحلو، اليوم الثلاثاء، إلى الرفع السريع للحصار المفروض على مدن سورية، وإلا فإن الكثير من السكان سيموتون.

وقال الحلو إن "الكثير من السوريين الآخرين سيموتون في حال لم يتحرك العالم بسرعة" لنجدة نحو 400 ألف مدني محاصرين في سوريا، وبينهم المحاصرون في مدينة مضايا، الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في ريف دمشق، والتي دخلتها قوافل مساعدات إنسانية الاثنين.

وأضاف الحلو للصحافيين هاتفيا من دمشق: "ذلك يجب أن يتوقف".

وقال إنه شاهد في مضايا أناسا "يعانون من سوء تغذية خطير"، بينهم أطفال باتوا في حالة "هزال شديد أشبه بهياكل عظمية". وندد بـ"تكتيك الحرب" هذا.

وذكر بأن 4.5 مليون سوري موجودون في مناطق يصعب الوصول إليها، وأن الأمم المتحدة تواجه صعوبات في إغاثتهم، وأن 400 ألف شخص محاصر من قوات النظام أو بعض فصائل المعارضة.

وقد طالب مجلس الأمن الدولي سابقا بدون جدوى برفع الحصارات في قرارات عدة أصدرها لكنها بقيت بدون مفعول.

وفي مضايا، نجحت الأمم المتحدة في إجلاء طفلة في الخامسة من عمرها إلى مستشفى في دمشق، وتأمل التمكن قريبا من إقامة مستشفيات ميدانية في المدينة.

وينتظر حوالى 400 مدني إجلاء طبيا عاجلا، معظمهم من النساء والأطفال يعانون "مشاكل طبية معقدة".

وقد ينقل هؤلاء المرضى إلى مستشفيات في دمشق. وقال يعقوب الحلو: "لدي كل الأسباب للاعتقاد أن ذلك سيحصل".

وتمكنت الأمم المتحدة والوكالات الشريكة الاثنين من إدخال 44 شاحنة محملة بالمساعدات الغذائية والطبية إلى مدينة مضايا السورية المحاصرة منذ ستة أشهر من قوات النظام، وذلك للمرة الأولى منذ أكتوبر الماضي.

وأكد يعقوب الحلو أن "ذلك ليس كافيا فالحاجات هائلة"، لكنه عبّر عن الأمل في "أن تستمر الشحنات في الأشهر المقبلة على أساس شهري".

إعلانات