بان كي مون: التجويع في سوريا جريمة حرب

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أن حصار المدن السورية بهدف تجويعها يشكل "جريمة حرب".

ومن جانب آخر أكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا" ينتزع من الدول الكبرى وعد بـفك حصار المدن السورية

وأكد أن الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي اجتمعت من أجل ايجاد حلول لفك الحصار على المناطق السورية المحاصرة.

و قال دي ميستورا، في بيان إن "الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، التي لها حق النفض (الفيتو)، تعتزم اتخاذ إجراءات فورية، والضغط بشأن فك الحصار، الذي تفرضه قوات النظام السوري، والجماعات المسلحة في العديد من البلدات، والمدن السورية".


و أشار دي ميستورا إلى أن اجتماع المبعوث الأممي مع ممثلي الدول الخمس (أمريكا، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين) , بين فيه أهمية رفع الحصار على البلدات المحاصرة , قبل 25 الشهر الجاري الذي من المحدد أن يجتمع فيه قوات النظام و المعارضة السورية لايجاد حل سياسي، في جنيف.

و تجدر الإشارة أن دي ميستورا عقد قبل أيام لقاءات مع وزراء خارجية إيران و السعودية و النظام السوري , و لبنان و تركيا , كما اجتمع يوم أمس الأول , مع مساعدا وزيرا الخارجية الأمريكي و الروسي , في جلسات تمهيدية للاجتماع المزعم عقده في جنيف حول الأزمة السورية و التي من المقرر أن يكون 25 في كانون ثاني.