تركيا تتابع عن كثب الأنشطة العسكرية الروسية في القامشلي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مصدر قريب من الحكومة التركية لوكالة "فرانس برس" أن تركيا "تتابع عن كثب" الأنشطة العسكرية الروسية على حدودها مع سوريا، حيث انتشر جنود ومهندسون روس في القامشلي (شمال)، كما تقول وسائل الإعلام التركية.

وأوضح هذا المصدر الذي لم يشأ الكشف عن هويته: "أستطيع أن أقول لكم إن تركيا تتابع عن كثب كل نشاط عسكري على حدودها، ولاسيما الحدود مع سوريا".

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "عشرات" من الجنود والمهندسين الروس قد شوهدوا في الأيام الأخيرة في مطار القامشلي المواجه لمدينة نصيبين التركية (جنوب شرق).

وأضاف المرصد أن هذه الكتيبة تفقدت المطار الذي ما زال تحت سيطرة الجيش السوري، وقد تعمد "على الأرجح" إلى توسيعه وتعزيز أمنه لاستقبال طائرات عسكرية روسية.

وتتقاسم السلطات الكردية المحلية والنظام السوري، السيطرة على مدينة القامشلي التي تقطنها أكثرية كردية في محافظة الحسكة.

وردا على سؤال، الخميس، عن هذا الانتشار الروسي، قال نائب رئيس الوزراء التركي، تورغوت توركيس، إنه لا يرى فيه "تهديدا" لتركيا.

وقال خلال جلسة في البرلمان: "نحن على علم بالتحركات الروسية، ولا تستطيع الوحدات الروسية في القامشلي تشكيل تهديد لتركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي".

وتواجه تركيا وروسيا أزمة دبلوماسية خطرة منذ أسقط الطيران التركي في نوفمبر الماضي قاذفة روسية على الحدود السورية.