وفيات جديدة في مضايا ولا بوادر لإجلاء المرضى

أطباء في البلدة: المساعدات التي أدخلت لا تكفي لأكثر من 15 يوماً

نشر في: آخر تحديث:

يتواصل تسجيل وفيات جديدة في بلدة مضايا بسبب سوء التغذية، ونتيجة انعدام الدواء والمستلزمات الطبية، إذ أعلن ناشطون عن تسجيل حالتي وفاة بسوء التغذية.

ولا يزال مئات المرضى في البلدة يصارعون للبقاء على قيد الحياة دون أي بوادر أو مؤشرات عملية لإجلائهم، بحسب ما نقل أطباء ومسؤولون محليون في البلدة.

وقالوا إن الوعود لنقل المرضى الذين يتجاوز عددهم 300 إلى مستشفيات متخصصة في دمشق لم تنفذ.

كما أن المساعدات التي أدخلت إلى البلدة لا تكفي لأكثر من 10 إلى 15 يوما، عكس ما صرحت به الأمم المتحدة بأنها تكفي لأكثر من شهر.