هولاند: الأسد يقتل شعبه بمساعدة موسكو

نشر في: آخر تحديث:

دعا الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، روسيا، الخميس، للتوقف عن إيذاء المدنيين في سوريا، وجدد الدعوات للرئيس السوري بشار الأسد للرحيل عن السلطة، قائلاً إن "الأسد يقتل شعبه بمساعدة موسكو".

وأضاف هولاند في مقابلة تلفزيونية بعد إجراء تعديل وزاري في فرنسا "أطلب وقف الأعمال الروسية، لأن لدينا آلاف النازحين بسبب القصف".

وتتزامن تصريحات هولاند مع بدء الأطراف المعنية بالملف السوري مساء الخميس في ميونيخ مباحثات صعبة حول اقتراح روسي بوقف لإطلاق النار على خلفية ريبة متبادلة وتحذيرات روسية من نشوب حرب عالمية جديدة.

وقال هولاند للتلفزيون الفرنسي "علينا التحرك ليتنحى بشار الأسد عن السلطة. وهو يقوم حالياً، بمساعدة الروس، بارتكاب مجزرة بحق قسم من شعبه حتى لو أنه يتحرك أيضا ضد عدد من الإرهابيين"، مضيفا "أطالب بوقف العمليات الروسية".

من جهة أخرى، أشاد الرئيس الفرنسي بوزير خارجيته الجديد، جان مارك أيرولت، بوصفه رئيس وزراء سابقا مخضرما قادرا على تولي شؤون فرنسا المتصلة بسوريا خلفاً للوران فابيوس.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اتهم الأربعاء قبل تعديل حكومي أبعده عن منصبه، الخميس، روسيا وإيران بأنهما "متواطئتان" في "الوحشية المخيفة" للنظام السوري.

يذكر أن النزاع المستمر منذ حوالي خمس سنوات في سوريا أسفر عن أكثر من 260 ألف قتيل وملايين النازحين واللاجئين.