دبلوماسيون: روسيا تتعمد قصف المدنيين لحثهم على الهجرة

نشر في: آخر تحديث:

اتهم دبلوماسيون غربيون روسيا بقصف المدنيين عمداً بهدف تحفيز موجات الهجرة باتجاه تركيا، وذلك من أجل زيادة الضغط على المسؤولين الأوروبيين.

واعتبر الدبلوماسيون الذين تحدثوا لصحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية، القصف الروسي الذي طال التجمعات المدنية والمراكز الحيوية في حلب رسالة واضحة لإرغام السوريين على الاستسلام وترك أراضيهم.

ودفعت العمليات العسكرية لطائرات النظام وروسيا مزيداً من السوريين للفرار من الموت واللجوء إلى تركيا كمحطة أولى إلى أوروبا.

وحتى قبل تصعيد الغارات الروسية والسورية على حلب ومحيطها، فقد شغل ملف اللاجئين السوريين المجتمع الدولي. وبحسب إحصاءات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، فإن نحو 4 ملايين ونصف المليون سوري فروا من النزاع في بلادهم، وهو عدد يرتفع باستمرار، إذ إن العدد المقدر بحلول يناير المنصرم كان 4 ملايين و600 ألف لاجئ سوري، مقارنة بـ3 ملايين و300 ألف بحلول يناير من العام 2015.