قبيل الهدنة بسوريا.. بوتين يؤكد مواصلة ضرب الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على مواصلة ضرب تنظيم داعش وجبهة النصرة وغيرهما من "المنظمات الإرهابية" في سوريا "بلا هوادة"، قبل ساعات من دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ بين النظام والمعارضة في هذا البلد.

وقال بوتين خلال اجتماع مع أجهزة الاستخبارات الروسية "أود أن أوضح مرة جديدة أن تنظيم داعش وجبهة النصرة والمنظمات الإرهابية الأخرى التي يصنفها مجلس الأمن الدولي كذلك غير معنية (بوقف إطلاق النار) وستتواصل مكافحتها بلا هوادة بالطبع"، مضيفا "آمل أن ينطلق شركاؤنا الأميركيون أيضا من هذه المبدأ".

وكان الرئيس الروسي قد أكد الاثنين أن بلاده "ستفعل كل ما يلزم" لكي تتقيد سوريا باتفاق وقف إطلاق النار، مبدياً الأمل بأن "تفعل الولايات المتحدة الشيء نفسه" مع الفصائل السورية المسلحة المعارضة. كما أعلن النظام السوري عن قبوله "بوقف الأعمال القتالية، على أساس استمرار الجهود العسكرية بمكافحة الاٍرهاب ضد داعش وجبهة النصرة والتنظيمات الإرهابية الأخرى المرتبطة بها وبتنظيم القاعدة وفقاً للإعلان الروسي الأميركي".

وأبدى النظام السوري "استعداده لاستمرار التنسيق مع الجانب الروسي لتحديد المناطق والمجموعات المسلحة التي سيشملها هذا الوقف طيلة مدة سريانه".

وجاء الإعلان عن وقف إطلاق النار بعد ثلاثة أسابيع من فشل المفاوضات السورية في جنيف بين وفدي الحكومة والمعارضة.