مباحثات غربية روسية حول سوريا الجمعة

نشر في: آخر تحديث:

يبحث رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، والرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركيل، وقف إطلاق النار في سوريا مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال مؤتمر عبر الهاتف الجمعة.

وقالت المتحدثة باسم كاميرون للصحافيين الخميس: "غداً ستكون لدى قادة بريطانيا وفرنسا وألمانيا الفرصة (...) ليقولوا معاً بوضوح للرئيس بوتين إننا نريد لوقف إطلاق النار هذا أن يصمد ويكون مديداً ويمهد لانتقال سياسي حقيقي".

ودخل وقف إطلاق النار بين النظام السوري وفصائل المعارضة المعتدلة، والذي تفاوضت عليه روسيا والولايات المتحدة ودعمته الأمم المتحدة، حيز التنفيذ في 27 فبراير. لكن البيت الأبيض عبر عن قلقه إزاء معلومات مفادها أن النظام شن هجمات بالمدفعية الثقيلة والدبابات على مدنيين.

واعتبر كاميرون، الأربعاء، خلال جلسة المساءلة الأسبوعية للحكومة أن وقف إطلاق النار "ليس مثالياً" لكنه يشكل "تقدماً". وقال أمام النواب في البرلمان البريطاني: "لست شديد التفاؤل لكن ذلك يشكل تقدماً يجب أن نبني عليه".

وأضاف أن "اتفاق وقف الأعمال العدائية لا يشمل كل المجموعات لكننا لم نعد نشهد هجمات تشن على الفصائل المعتدلة وهذا أمر جيد"، مشيراً إلى أنه أتاح أيضاً "إيصال المساعدة الإنسانية لمن هم في أشد الحاجة إليها".