ملف بريطاني لإدانة بوتين بجرائم حرب في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

تجري استخبارات الخارجية البريطانية تحقيقاً حول ممارسات موسكو العسكرية في سوريا مع تزايد الاتهامات باستهدافها مدنيين، وبحسب صحيفة "دايلي ميل" فإنّ هذه الاستقصاءات تسمح بإدانة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بجرائم حرب.

فالمقاتلات الروسية فوق سوريا متعددة الأهداف تقصف حينا المعارضة المعتدلة وفق شهود وناشطين وأحيانا المدنيين وطواقم طبية وفق ما أعلنت منظمة أطباء بلا حدود التي تبقي عادة مقراتها الطبية في مناطق النزاع سرية خوفا من استهدافها.

من هذه الوقائع انطلقت دايلي ميل البريطانية في تقرير خاص بعنوان: "الاستخبارات البريطانية الخارجية (MI6) تجهز ملفا حول جرائم الحرب التي يرتكبها بوتين في سوريا" .

وتكشف الصحيفة عن تواجد عناصر أمن بريطانيين في لبنان يتابعون تطور الأحداث السورية عبر استقصاءات قد يحصلون عليها من هاربين من مناطق الصراع... أو غيره.

هذه التوثيقات البريطانية بحسب الصحيفة البريطانية قد تؤدي لإعداد ملف يتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بارتكابه جرائم ضد الإنسانية.. وجرائم حرب.

وعززت جدية بريطانيا في متابعة هذه القضية، تحذيرات وزير الخارجية فيليب هاموند لموسكو من أن الضربات على المستشفيات "قد ترقى لجرائم حرب".

فيما أعلنت لندن قبل أيام أنها تتابع هذا الملف السوري عن كثب.. ومصادر دايلي مايل تؤكد أن محققين بريطانيين موجودون لهذه الغاية في السفارة البريطانية في بيروت.