الهدنة تنتهك.. غارات للنظام وروسيا على حلب وحمص وحماة

نشر في: آخر تحديث:

صعدت من جديد قوات النظام والطائرات الروسية غاراتها مع اقتراب موعد انطلاق محادثات جنيف على أرياف حلب وحماة وحمص، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

حيث أتى يوم جديد من الهدنة السورية ومعه خروقات متواصلة بإمضاء قوات النظام والمقاتلات الروسية، حيث تعرضت حلب لقصف الطيران الحربي على منازل المدنيين في المحافظة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

ومع انتهاء الغارات بدأت فرق الإغاثة بحثها عن أحياء تحت الأنقاض، وانتشال جثث القتلى.

وفي ريف المدينة أيضا، نفذ طيران النظام عدة ضربات جوية بالتزامن مع قصف مدفعية الجيش قرى وبلدات خاضعة لسيطرة الثوار، وذلك ضمن خرق واضح للهدنة.

أما مروحيات النظام، فأمطرت بلدة كفر بنودة في الريف الشمالي لحماة بالبراميل المتفجرة، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ووضعت المقاتلات الروسية إمضاءها على مجزرة جديدة في حمص، حيث قتل 8 مدنيين بينهم امرأة، و3 أطفال في قصف على مدينة السخنة في الريف الشرقي.