مقتل 16 من قوات النظام في اشتباكات مع المعارضة بريف حلب

نشر في: آخر تحديث:

قُتل 16 عنصرا من قوات النظام خلال 24 ساعة من الاشتباكات العنيفة مع الفصائل المعارضة في ريف حلب الجنوبي شمال سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد.

وأفاد المرصد بوقوع معارك عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها وحزب الله اللبناني من جهة، وفصائل المعارضة وجبهة النصرة من جهة أخرى، على محاور عدة في ريف حلب الجنوبي.

وأضاف أن "19 مقاتلا على الأقل من الفصائل قتلوا جراء القصف والاشتباكات في الـ24 ساعة الفائتة، مقابل 16 آخرين على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها".

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن لوكالة "فرانس برس" إن "الاشتباكات جاءت إثر هجوم شنته الفصائل المقاتلة، وعلى رأسها جبهة النصرة في محاولة للاستيلاء على مناطق في ريف حلب الجنوبي، أبرزها بلدتا خان طومان والحاضر، كانت قوات النظام قد استعادت السيطرة عليها بدعم جوي روسي" قبل نهاية العام.

وشنت قوات النظام هجوما واسعا في ريف حلب الجنوبي في شهر أكتوبر، وتمكنت من التقدم والسيطرة على قرى وبلدات بدعم جوي من موسكو التي باشرت حملة جوية مساندة لدمشق في 30 سبتمبر.