داعش يعلن "الطوارئ" بالرقة والبغدادي يتحرك بحذر شديد

التنظيم المتطرف يضاعف عمليات المراقبة الأمنية داخل معقله السوري

نشر في: آخر تحديث:

أعلن تنظيم داعش حالة الطوارئ في مدينة الرقة، بحسب ما أفادت به صحيفة الاندبندنت البريطانية نقلا عن تقارير أميركية، حيث ذكرت الصحيفة أن مسؤولين عسكريين أميركيين يتابعون معلومات تفيد بإعلان داعش حالة الطوارئ في معقلهم السوري.

كما ضاعف داعش، وبحسب ما ذكرته الصحيفة عمليات المراقبة الأمنية داخل المدينة، بعد أن كثف التحالف الدولي لمحاربة التنظيم المتطرف بقيادة أميركا حصاره للمدينة من خلال التحليق المكثف للطائرات. إضافة إلى اقتراب بعض فصائل المعارضة السورية وخاصة الكردية منها من الرقة.

وأشار المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة داعش الكولونيل ستيف وارن إلى أن هذا الاعلان يُظهر مدى التهديد الذي يعاني منه تنظيم داعش في المدينة.

وذكر ورن لشبكة cnn الإخبارية أن التنظيم بدأ يقوم بعمليات تمويه لمقاره في المدينة، خوفا من استهدافها من قبل طيران التحالف. كما يعمل على إعادة تموضع عناصره بعد دعوات الأمم المتحدة للحلفاء لدحر التنظيم منها.

من جهة أخرى، أكدت قوات سوريا الديمقراطية جُهوزيتها للمشاركة في تحرير مدينة الرقة من التنظيم.

وعند سؤال عن زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي، لم يؤكد أي مسؤول في وزارة الدفاع ما إذا كان البغدادي في المدينة أو غادرها منوهين إلى أن البغدادي يتحرك بحذر شديد.