عاجل

البث المباشر

الائتلاف يطالب بتسليح المعارضة لدرء إرهاب داعش والأسد

المصدر: العربية نت

وجه الائتلاف الوطني السوري طلبا لمنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والدول الصديقة للشعب السوري، لتأمين حماية للمدنيين في المناطق التي تتعرض لضربات الأسد وإرهاب تنظيم داعش.

وأكد الائتلاف أن تقديم السلاح والذخائر للجيش السوري الحر (قوات المعارضة السورية) أمر ضروري لدرع الإرهاب بكل أشكاله عن المدنيين السوريين.

كما أشار أن هناك مناطق كثيرة تعيش اليوم في سوريا حصارا مميتا، حيث يعاني سكان تلك المدن أوضاعا كارثية على يد الأسد وميليشياته الموالية مدعوما بالطيران الروسي.

وهذا نص البيان: "يطالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، منظمة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، وحكومات الدول الصديقة للشعب السوري، بتأمين حماية عاجلة وفورية للمدنيين في جميع المناطق التي تتعرض لهجوم من قبل تنظيم داعش الإرهابي ونظام الأسد المجرم، إن تسليح الجيش السوري الحر للوقوف في وجه تنظيم داعش ونظام الأسد أمر لا بد منه، فالحرب ضد الإرهاب بكل أشكاله لا يمكن أن تحقق أهدافها في سوريا، إلا بدعم الجيش الحر الذي أثبت، قبل أي جهة أخرى، وفي مناسبات كثيرة، أنه الأقدر على حماية المدنيين ومواجهة الإرهاب وطرده. اليوم ومن خلال حصاره لمدينة مارع يدخل تنظيم داعش في شراكة مع النظام الذي يستهدف المدنيين بالحصار، فمئات الآلاف من السوريين محاصرون يعانون الجوع وأوضاعا مأساوية، في عشرات المناطق والمدن السورية، على يد نظام الأسد منذ خمس سنوات، فيما تصب طائرات الاحتلال الروسي قنابلها العنقودية على المدنيين في تناغم مفضوح للأدوار بين النظام وروسيا وداعش. الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين، عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً".

إعلانات