النظام يوافق على إيصال مساعدات لـ 3 مدن سورية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، الأربعاء، أن النظام السوري سمح للأمم المتحدة بإيصال مساعدات إنسانية برا إلى 3 مدن محاصرة هي داريا ودوما والمعضمية في ريف دمشق.

وطلبت الأمم المتحدة أخيرا السماح لها بإيصال مساعدات إنسانية خلال شهر يونيو إلى 17 منطقة محاصرة وقد وافقت دمشق أولا على 12 منها.

وأوضح المتحدث أن الأمم المتحدة تلقت موافقة على 15 من 17 منطقة محاصرة، و"ستستمر في طلب الحصول على موافقات لقوافل برية".

والمنطقتان اللتان لم تحظيا بموافقة النظام السوري هما حي الوعر في مدينة حمص (وسط) والزبداني في ريف دمشق.

وبالنسبة إلى إلقاء المساعدات جوا في حال تعذر سلوك طريق البر، قال دوجاريك إن "هذا يبقى خيارا لكن علينا أن نحصل على إذن" النظام، مكررا أن "الهدف هو محاولة تسليم أكبر قدر من المساعدة برا".

وتوافقت القوى الكبرى الشهر الفائت على أن تباشر الأمم المتحدة إلقاء المساعدات جوا اعتبارا من أول يونيو في حال استمر منع إيصال المساعدات من طريق البر.

لكن الأمم المتحدة قررت بعدها إعطاء الأولوية للطرق البرية واللجوء إلى الوسائل الجوية كحل أخير بسبب الصعوبات اللوجستية والأمنية.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 600 ألف شخص يعيشون في 19 منطقة يحاصرها أطراف النزاع السوري، خصوصا قوات النظام، فيما يعيش نحو أربعة ملايين في مناطق يصعب الوصول إليها.