عاجل

البث المباشر

إحكام الطوق على داعش بمنبج وقطع آخر طرق إمداده من تركيا

المصدر: العربية.نت

قطعت قوات سوريا الديموقراطية طرق الإمداد الرئيسية لتنظيم داعش بين سوريا وتركيا، وباتت تطوق مدينة منبج بريف حلب في شمال سوريا، بالكامل اليوم الجمعة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مدير المرصد رامي عبدالرحمن لوكالة "فرانس برس" بأن "قوات سوريا الديمقراطية (تحالف عربي كردي تدعمه واشنطن) قطعت الجمعة الطريق الأخير بين منبج والحدود التركية". ولا يزال التنظيم المتطرف يسيطر على شريط حدودي وطرق فرعية مؤدية إلى تركيا، لكنها أكثر خطورة وصعوبة، بحسب قوله.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر وصفها بالموثوقة، أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من تحقيق تقدم استراتيجي، ومحاصرة مدينة منبج بشكل كامل، بعد سيطرتها على طريق منبج – الغندورة، في شمال غربي المدينة، وذلك خلال اليوم الـ 11 لهجوم قوات سوريا الديمقراطية الذي يهدف للسيطرة على مدينة منبج وطرد تنظيم "داعش" منها.

وأشار المرصد إلى أن السيطرة على طريق منبج – الغندورة، تأتي بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على طرق منبج – عين عيسى، منبج – الرقة، منبج – جرابلس، منبج – الباب – حلب، فيما تمكنت هذه القوات من تحقيق مزيد من التقدم خلال ساعات الليل الماضية، بدعم من طائرات التحالف الدولي التي استهدفت مواقع للتنظيم في المنطقة، واستهدفت مفخختين له قرب جامعة الاتحاد.

وتمكنت من السيطرة على أكثر من 10 قرى ومزارع، ليرتفع عدد القرى والمزارع التي تمت السيطرة عليها من قبل قوات سوريا الديمقراطية منذ الـ 31 من شهر مايو الفائت إلى نحو 90، فيما تم العثور على جثث 12 عنصراً من تنظيم "داعش" ليرتفع إلى 159 عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا خلال 11 يوماً من المعارك في مدينة منبج، بينهم قيادي ميداني وشرعي نقل المرصد أنه "الشرعي العام لمدينة منبج".

وارتفع إلى 22 عدد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الذين استشهدوا في المعارك ذاتها، بينهم فيصل سعدون الملقب بـ"أبو ليلى"، القيادي في قوات سوريا الديمقراطية وقائد كتائب شمس الشمال.

إعلانات