دي ميستورا: الانتقال السياسي بسوريا سيجفف منابع الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إن الانتقال السياسي في سوريا سيساعد على تجفيف منابع الإرهاب، مشيراً إلى أن الوصول للمناطق المحاصرة في سوريا لا يزال غير كاف.

وأضاف: لم نتوصل لتاريخ محدد لاستئناف المحادثات، مضيفاً أن هناك محاولات للتوصل لاتفاق لاستئناف المفاوضات السورية هذا الشهر.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي للمبعوث الأممي إلى سوريا بعد إفادة لمجلس الأمن.

وقال المبعوث الأممي: نسعى لتقريب وجهات النظر بشأن مفهوم الانتقال السياسي في سوريا، مضيفاً أن المحافظة على وقف إطلاق النار في سوريا من مصلحة كافة الأطراف.

وكان دي ميستورا قد قدم إفادة إلى #مجلس_الأمن بشأن تطورات الأوضاع في #سوريا في ضوء توقف العملية السياسية والخروقات المستمرة لوقف إطلاق النار على الأرض، وعدم قدرة المنظمة الدولية على إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.

وقبيل الجلسة المغلقة لمجلس الأمن، نقل مراسل "العربية" عن مصدر دبلوماسي غربي رفيع المستوى في المجلس، أن الصورة قاتمة جداً في سوريا حالياً، على كل الصعد الإنسانية والسياسية والعسكرية، واستبعد المصدر أي استئناف للمفاوضات إذا استمرت الأوضاع على ما هي عليه.