نظام الأسد يعلن هدنة لمدة 72 ساعة.. و"الحر" يرحب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن النظام السوري الأربعاء الذي يصادف أول أيام عيد الفطر "نظام تهدئة" لمدة 72 ساعة في كافة الأراضي السورية ابتداء من اليوم، وفق ما نقلت وكالة أنباء النظام (سانا).

وجاء في البيان "يطبق نظام التهدئة في جميع الأراضي السورية لمدة 72 ساعة، اعتبارا من الساعة الواحدة يوم 6 يوليو حتى الساعة الـ24 يوم 8 يوليو 2016".

هذا واعتبر رئيس الائتلاف السوري السابق هادي البحرة في لقاء "العربية" ان التحركات العسكرية والغارات التي نفذها النظام عقب اعلانه للتهدئة تشير إلى عدم جديته بوقف القتال.

من جانبه قال الجيش السوري الحر ، إنه سيلتزم بوقف إطلاق النار الذي أعلنه النظام السوري في وقت سابق اليوم خلال عيد الفطر.

وقال بيان نشر على حساب أحد قادة المعارضة السورية البارزين على تويتر "نعلن نحن الفصائل الثورية المسلحة في سوريا أننا نرحب بأي جهد لوقف إطلاق النار أيام عيد الفطر السعيد، ونعلن أننا سنلتزم به طالما التزم به الطرف الآخر".

ولم يحدد بيان النظام السوري إن كان نظام التهدئة يشمل أيضا قتال تنظيم داعش و #جبهة_النصرة ، ذراع تنظيم #القاعدة في سوريا.

هذا وعبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الأربعاء عن أمله في أن يكون إعلان التهدئة لمدة 72 ساعة في سوريا "بشيرا" بإمكانية التوصل إلى اتفاقيات مماثلة أكثر طموحا وصمودا.

وقال كيري في مؤتمر صحافي في تفليس "نرحب بشدة بإعلان النظام السوري التهدئة لمدة 72 ساعة". مضيفا أن المناقشات تجري لتمديد الهدنة.

ويسري منذ 27 فبراير الماضي اتفاق لوقف الأعمال القتالية فرضته #الولايات_المتحدة وروسيا في مناطق عدة في #سوريا إلا أنه يستثني تنظيم داعش وجبهة النصرة.

وبرغم الانتهاكات الواسعة التي تعرض لها الاتفاق، كما أنه انهار في #حلب (شمالا) بعد حوالي شهرين على دخوله حيز التنفيذ، لم يعلن راعيا الاتفاق انهياره بل ضغطا من أجل فرض اتفاقات تهدئة ما لبثت أن سقطت بدورها.