حلب.. أكبر خسارة يتكبدها نظام الأسد منذ 2013

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال المعارك متواصلة بعنف بين قوات #النظام_السوري والمسلحين الموالين له من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفصائل المسلحة من جهة أخرى، في جنوب وجنوب غرب #حلب . وتمكنت الفصائل من فتح ممر عسكري بين أحياء حلب الشرقية وجنوب حلب وجنوب غربها، وتعد هذه أكبر خسارة عسكرية ومعنوية يتكبدها النظام والروس والإيرانيون وميليشيات #حزب_الله اللبناني منذ مطلع العام 2013.

وتشهد مناطق الاشتباك، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفا جويا روسيا مكثفا، وقصفا للفصائل على تمركزات قوات النظام في المنطقة.

وتمكنت فصائل المعارضة من التقدم والسيطرة على كامل كتيبة المدفعية وكتيبة التعيينات وكاراج #الراموسة ومنطقة الراموسة والمدرسة الفنية الجوية، فيما لا تزال قوات النظام تحتفظ بالسيطرة على معمل الاسمنت وأجزاء من الإسكان العسكري.