المعارضة تستعيد "الراعي" جنوب حلب بعد اشتباكات مع داعش

الفصائل صدت هجمات لقوات النظام قرب حي الراموسة جنوب حلب

نشر في: آخر تحديث:

تستمر الاشتباكات في #حلب في وقت كثفت فيه الطائرات الروسية وطائرات #النظام_السوري الغارات على أنحاء #سوريا .

واستعادت فصائل #المعارضة_السورية المسلحة السيطرة على بلدة #الراعي جنوب حلب بعد اشتباكات مع تنظيم #داعش، فيما تصدت لهجمات لقوات النظام والميليشيات الموالية لها قرب #حي_الراموسة جنوب حلب، في وقت تخوض فيه اشتباكات عنيفة مع قوات النظام في منطقة #الكليات.

جاء ذلك مع استهداف طائرات النظام والغارات الروسية مناطق عديدة داخل حلب وريفها الجنوبي والغربي وأطراف المدينة.

في الأثناء تحاول #قوات_سوريا_الديمقراطية السيطرة على مدينة #الباب ومن ثم التوجه غرباً نحو #عفرين، حسب مصادر المعارضة.

وفي #إدلب استهدفت غارات النظام وسط المدينة، ما أدى إلى وقوع مجزرة قتل فيها أكثر من 25 مدنيا، فيما استهدفت غارات روسية قرية #كوكو في الريف الشمالي وأطراف مدينة #سراقب في الريف الشرقي لإدلب.

بدورها، استهدفت فصائل المعارضة قوات #الأسد في بلدتي #كفريا و #الفوعة في الريف الشمالي لإدلب بالصواريخ.

كما استهدفت طائرات النظام بالبراميل المتفجرة والصواريخ مدينة #داريا في #الغوطة الغربية.