مرض نادر مرتبط بـفيروس "زيكا" يضرب اللاذقية السورية!

12 إصابة بمتلازمة "غيلان باريه" وباحثون أكدوا ارتباطها بـ"زيكا"

نشر في: آخر تحديث:

تعيش محافظة اللاذقية السورية مسقط رأس النظام السوري، حالة هلع غير مسبوقة، بعد تأكيد أنباء عن تفشي مرض نادر فيها واستقبال مستشفياتها لعدد كبير من المصابين.

المرض الذي يحمل اسم "متلازمة غيلان باريه" عرِّف بأنه "اضطراب نادر في الجهاز المناعي يعمل على مهاجمة الخلايا العصبية". كما قالت الجهات الطبية في محافظة اللاذقية التي أكدت #مديرية_الصحة فيها وجود 12 مصاباً بهذا المرض الآن في مستشفيات المحافظة، معلنة تحذيرها من تفشيه.

وأشارت تقارير طبية من المدينة إلى أن هذا المرض يمكن أن يأتي إلى الإنسان بعد أخذ بعض الأدوية من مثل المضادات الحيوية وأدوية التهاب المفاصل وخافضات الضغط والمخدّرات الوريدية.

ما علاقة هذا المرض بـ"زيكا" المرعب؟

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت في خبر لها على موقعها الرسمي في 25 شباط/فبراير من هذا العام، وحمل العنوان "تحديد متلازمة غيلان باريه وعلاجها في سياق فيروس زيكا" أنها قدمت معلومات للتعريف بمتلازمة غيلان باريه "كوثيقة" تهدف إلى "تقديم إرشادات مبدئية للتعريف بحالات متلازمة غيلان باريه واستراتيجيات معالجة المتلازمة في سياق #فيروس_زيكا واحتمال ارتباطها بمتلازمة غيلان باريه".

وقالت منظمة الصحة في وثيقتها الرسمية عن المرض إن "السلطات الصحية في #البرازيل وكولومبيا والسلفادور وسورينام وفنزويلا، أفادت بحدوث زيادات في حالات متلازمة غيلان باريه في سياق انتقال فيروس زيكا على نطاق واسع".

وكانت مديرة معهد الصحة في كولومبيا مارتا أوسبينا، قد أفادت رسمياً في شهر شباط/فبراير الماضي، وعبر مؤتمر صحافي وفاة ثلاثة أشخاص أصيبوا بفيروس "زيكا" ويحملون أعراض الإصابة بالمرض المعروف باسم متلازمة غيلان باريه.

وعلى المنوال ذاته، أكد معهد باستور الفرنسي في دراسة قام بها باحثون تم نشرها على صعيد واسع عالميا، أن فيروس "زيكا" قد يتسبب بمتلازمة غيلان باريه، كما جاء في خبر لصحيفة "المدينة" السعودية بتاريخ الأول من شهر آذار/ مارس 2016. ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية بعددها الصادر بتاريخ 10-2-2016 أن خبراء أميركيين سيبحثون "ما إذا كان فيروس زيكا يرتبط بزيادة عدد الحالات من مرض عصبي نادر يعرف بمتلازمة غيلان باريه".

وكذلك نقلت البي.بي.سي البريطانية في الأول من مارس 2016 على موقعها الإلكتروني تأكيداً بوجود "دليل على أن فيروس زيكا قد يسبب حالة من الاضطراب العصبي الشديد تعرف بمتلازمة غيلان باريه".

ويشار إلى أن إعلام النظام السوري نفسه، كان سبق ونشر خبراً يتعلق بارتباط متلازمة غيلان باريه مع فيروس "زيكا" بتاريخ 27-3-2016 أي قبل الإعلان الرسمي عن مصابي متلازمة غيلان باريه في اللاذقية، في خبر نشرته "سانا" ونقلا عن مديرية صحة #محافظة_اللاذقية، ورد فيه: "وكان مسؤولون في منظمة الصحة العالمية أكدوا أن #أميركا_اللاتينية يمكن أن تواجه الآلاف من حالات العيوب الخلقية العصبية لدى المواليد في أعقاب التفشي الحالي لفيروس زيكا، وحسب "تشان" فقد بات #الفيروس منتشرا بالفعل في 38 إقليما، وهناك زيادة في حالات انتشار "متلازمة جيلان باريه" في 12 إقليما"!

فهل سيتجرأ إعلام النظام السوري على القول بأن هناك احتمالاً قوياً جداً بوجود فيروس "زيكا" في اللاذقية، خصوصا أنه أعلن رسميا عن وجود مصابين في المدينة بمتلازمة "غيلان باريه" والتي أكدت جهات طبية عالمية وجود علاقة قوية بينها و"زيكا"؟.