موغيريني تتوجه لطهران لبحث الأزمة السورية

نشر في: آخر تحديث:

تتوجه وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، السبت، إلى طهران والاثنين إلى الرياض في إطار الالتزام الأوروبي بالبحث مع الجهات الإقليمية لإيجاد حل للأزمة السورية، بحسب بيان نشر مساء الجمعة.

وخلال جولتها ستجري موغيريني "مباحثات على مستوى رفيع" في إطار جهودها لإطلاق حوار مع القوى الإقليمية حول الأزمة السورية.

وأفاد البيان أن "محادثات مع الشركاء الإقليميين قد بدأت بالفعل، ومن المقرر أيضاً محادثات أخرى بعد هذه الزيارات".

إلى ذلك، سوف تكون موغيريني على "اتصال دائم" مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، بحسب مكتبها.

وكانت اقترحت الأسبوع الماضي على دول الاتحاد الأوروبي الـ28 فتح "حوار" مع القوى الإقليمية وتمهيد الطريق أمام عملية انتقال سياسي وإعادة الإعمار في سوريا.

تأتي هذه الاندفاعة الدبلوماسية في ظل انسداد الأفق في النزاع الذي تصطف فيه القوى الإقليمية الرئيسية على طرفي نقيض.

كما اقترحت موغيريني في إطار مجموعة الدعم الدولية لسوريا "بدء حوار مع الشركاء الإقليميين الرئيسيين" لبدء النظر في نتائج الانتقال السياسي في هذا البلد.

وخلال قمتها الأخيرة في بروكسل، أعلنت دول الاتحاد الأوروبي أنها "مصممة على التوصل إلى حل دائم للنزاع في سوريا، في ظل عدم وجود حل عسكري".

وقد فرض الاتحاد الأوروبي الخميس عقوبات إضافية على سوريا شملت عشرة من كبار المسؤولين في النظام متهمين بالمشاركة في "القمع العنيف الذي يمارس ضد المدنيين".