"سوريا الديمقراطية" ترفض أي دور تركي في عملية الرقة

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي تبشر فيه الأوساط الدولية، لاسيما التصريحات الأميركية وآخرها تصريح وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر الأربعاء حول دور تركيا في معركة تحرير الرقة السورية، بعد الانتهاء من معركة الموصل في العراق، أعلن تحالف قوات سوريا الديمقراطية الخميس أنه يرفض أي مشاركة تركية في عملية استعادة الرقة من داعش.

ويضم التحالف جماعات مسلحة كردية وعربية، ويتلقى الدعم من الولايات المتحدة.

وكان مسؤولون أميركيون أعربوا في وقت سابق عن أملهم في شن هجوم ضد داعش في الرقة خلال أسابيع، وإن قوات سوريا الديمقراطية ستلعب دوراً كبيراً لكن تركيا حليفة الولايات المتحدة تصر كذلك على المشاركة في العملية.

في حين قال طلال سيلو، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية لرويترز، إن قوات سوريا الديمقراطية هي القوة الوحيدة التي ستشارك في عملية تحرير الرقة. وأضاف أنهم أبلغوا قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بأنهم يرفضون الدور التركي في عملية تحرير الرقة.

وخاض الجيش التركي وجماعات معارضة سورية متحالفة معه معركة ضد قوات كردية متحالفة مع قوات سوريا الديمقراطية الأسبوع الماضي في شمال غربي سوريا حيث يسعى الطرفان إلى طرد داعش من المنطقة.

وتشعر أنقرة بقلق شديد من الدور البارز الذي تلعبه وحدات حماية الشعب الكردية داخل تحالف قوات سوريا الديمقراطية. وتعتبر تركيا تلك الوحدات واجهة لحزب العمال الكردستاني الذي يقود تمردا في تركيا منذ ثلاثة عقود.

ومنذ تشكيلها في أوائل عام 2015 استعادت قوات سوريا الديمقراطية مساحات واسعة من الأراضي كانت في قبضة داعش على طول الحدود السورية التركية ودفعت التنظيم إلى التراجع مسافة 30 كيلومترا داخل مدينة الرقة.