عاجل

البث المباشر

إزالة تمثال شقيق بشار الأسد وأنصاره: "هذه خيانة!"

المصدر: العربية.نت – عهد فاضل

أزيل تمثال شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد، من مدينة الحسكة السورية، وسط ظروف غامضة لم تتضح ملابساتها إلى الآن. إلا أن شبكة "فرات بوست" قالت إن ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية قامت بإزالته، وذلك في منشور لها أمس الأربعاء.

وفيما أكدت الأخبار الواردة على شبكات التواصل الاجتماعي، إزالة تمثال باسل الأسد، شقيق رئيس النظام السوري الذي قيل إنه قتل بحادث سير أول تسعينيات القرن الماضي، عبّرت صفحات موالية للأسد عن استهجانها واستيائها من "الخطوة التي قام بها الأكراد".

وقامت شبكة "حديث اللاذقية" الفيسبوكية الموالية تعليقاً منها على خبر إزالة تمثال شقيق رئيس الأسد، بكتابة عبارات قاسية بحق الأطراف التي قامت بإزالة التمثال، يعتذر موقع "العربية.نت" عن عدم نشرها لما فيها من تعابير خارجة.

المنصة التي كان التمثال منصوباً عليها المنصة التي كان التمثال منصوباً عليها

وانتشر خبر إزالة تمثال شقيق بشار الأسد من حي "الغويران" في مدينة الحسكة، انتشاراً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي، ولقي ترحيباً من روّاد مواقع التواصل، بنيما لقي استهجان أنصار النظام السوري الذين رأوا في الأمر "خيانة" و"نكراناً للجميل" كما ورد على إحدى الصفحات الفيسبوكية.

وقالت صفحة "شبكة أخبار الحسكة الوطنية" الفيسبوكية الموالية، إن قوات "الأسايش" الكردية قامت بإزالة تمثال باسل الأسد من حي "الغويران" وذلك في منشور يعود إلى 22 من الشهر الجاري، واصفة الأمر بأنه "عنصري".

يذكر أن أغلب تماثيل آل الأسد من حافظ الأسد إلى ابنه باسل ثم رئيس النظام الحالي، قد تم تحطيمها على يد الثوار السوريين في أغلب المحافظات السورية مع بداية الثورة السورية عام 2011، لما كانت تمثله بالنسبة إليهم من رمزية للاضطهاد والتنكيل وكمّ الأفواه والاعتقال والقتل تعذيباً أو إعداماً.

إعلانات

الأكثر قراءة