مع أنها تحت أمره.. الأسد يتّهم وسائل إعلامه بالفساد!

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من أنها مؤسسات يقوم عملها بأوامر من دوائره الأمنية، وتعمل على تمجيده بصفته "القائد الملهم" كما درجت العادة في تسميته بإعلامه، إلا أن الأسد وفي حالة نادرة، اعترف بالفساد في إعلامه وطالب بتنظيف المؤسسات الإعلامية التابعة له من الفساد. مع العلم أن كل المؤسسات الإعلامية الرسمية أو القريبة من النظام تعمل بتوجيه مباشر من مؤسسات الأسد الأمنية والاستخبارية.

وقال الأسد في حوار ينشر اليوم الخميس، لإحدى الصحف التابعة لنظامه وهي "الوطن" إن "الإعلام السوري يحتاج إلى عملية تنظيف من الفساد والترهل" تاركاً مهمة التنظيف تلك، إلى حكومته كما قال، وإلى وزارة إعلامه الجديدة.

وشدد الأسد على أهمية ما يسمّيه "المصالحات" مهاجماً الذين "يحبون الدردشة في المقاهي" ويريدون القتال "من خلف شاشات الكمبيوتر" على حد تعبيره، ومؤكداً على أن المصالحات تحمي جنوده وعائلاتهم. كما قال في ملخص حواره على صفحته الفيسبوكية اليوم الأربعاء.