اتهامات أميركية روسية متبادلة بعد فشل مفاوضات حلب

الأمم المتحدة: قلقون من تقارير عن فظائع ارتكبت في حلب بحق المدنيين

نشر في: آخر تحديث:

فيما تتراشق روسيا والولايات المتحدة الاتهامات بتعطيل المفاوضات حول حلب ووصولها الى طريق مسدود، عبرت الأمم المتحدة عن قلقها العميق من معلومات عن فظائع ارتكبت في حلب بحق عدد كبير من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وحمل مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، نظام الأسد وروسيا مسؤولية أي انتهاكات ترتكبها الميليشيات في حلب.

أما وزارة الخارجية الأميركية، فقالت إن موسكو أبلغت واشنطن رغبتها في تأجيل وقف إطلاق النار في حلب، وهو ماعدته الولايات المتحدة اقتراحاً غير مقبول، حيث إن ذلك يعني استمرار هجمات النظام وميليشياته على المدنيين لحين دخول أي اتفاق حيز التنفيذ، ما يؤدي بالنتيجة، حسب المراقبين إلى مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين في حلب.