داعش يقتل 27 من قوات الأسد قرب تدمر

نشر في: آخر تحديث:

قتل 27 من المقاتلين الموالين للنظام السوري منذ مساء الخميس في هجمات لتنظيم داعش قرب مدينة تدمر في وسط سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة.

وكان داعش استعاد في 11 كانون الأول/ديسمبر السيطرة على المدينة الأثرية بعدما طردتهم قوات النظام منها في آذار/مارس بإسناد روسي.

ومنذ ذلك الوقت، يحاول التنظيم المتطرف التقدم في محافظة حمص التي تقع فيها تدمر مستغلاً انتشار قوات النظام على جبهة حلب التي استعادها جيش بشار الأسد بالكامل.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس "قتل 27 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في هجوم شنه تنظيم داعش على قرى وبلدات عدة (...) قرب جب الجراح في شرق محافظة حمص".

وأوضح أن القرى والبلدات المستهدفة ذات غالبية علوية.

وأضاف "بدأت المواجهات مساء الخميس وهي متواصلة"، لافتاً إلى أن عناصر داعش يسعون إلى "أن يطوقوا بالكامل قاعدة عسكرية تقع في هذه المنطقة وقطع طريق إمدادها".

وتقع القاعدة بين مدينتي تدمر وحمص.

والاثنين، قتل 20 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في سلسلة هجمات على القاعدة الجوية المذكورة.