لأول مرة..ترمب يدعم قوات "سوريا الديمقراطية" بمدرعات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مصدر عسكري كردي الثلاثاء أن المرحلة القادمة من حملة تدعمها الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش بسوريا تهدف إلى عزل مدينة الرقة نهائيا وقطع الطريق بينها وبين مناطق يسيطر عليها التنظيم في محافظة دير الزور جنوبا.

وأضاف المصدر طالباً عدم ذكر اسمه "المرحلة القادمة من الحملة ضد داعش بسوريا تهدف إلى عزل الرقة نهائياً عن محيطها الجغرافي، ومن أجل تنفيذ ذلك يستوجب الوصول إلى طريق الرقة- دير الزور. لكن هذه المهمة ستكون قاسية."

من ناحية أخرى، قال طلال سلو المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية "هناك تحضير لعمل جديد ستقوم به قوات سوريا الديمقراطية باتجاه تنظيم داعش الإرهابي خلال أيام معدودة." ولم يقدم تفاصيل أخرى.

مركبات مدرعة لأول مرة ودعم إضافي منذ تنصيب ترمب

وأضاف أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة زودت حلفاءها السوريين بمركبات مدرعة لأول مرة مما يوسع الدعم منذ تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب. وقال المتحدث باسم تحالف قوات سوريا الديمقراطية، الذي يتضمن وحدات حماية الشعب الكردية، "إن المركبات المدرعة وناقلات الجند وصلت قبل أربعة أو خمسة أيام".

إلى ذلك، أشار إلى أنه على الرغم من أن العدد قليل "إلا أنه دليل على أن هناك بوادر دعم." وتابع:" سابقا لم يكن يأتينا بهذا الشكل. كان يأتينا... أسلحة خفيفة وذخائر وهذه هي المرة الأولى التي يأتينا فيها هذا الدعم العسكري بهذا الشكل."