أستانا.. إنجاز 90% من آلية مراقبة وقف النار بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

أنهت الدول الراعية لمفاوضات أستانا، عصر الاثنين، اجتماعها الذي عقدته، وضم ممثلي كل من أنقرة وموسكو وطهران وشاركت فيه الأردن للمرة الأولى، في العاصمة الكازاخستانية، حيث اتفق المجتمعون على ضرورة أخذ المزيد من الوقت والمباحثات من أجل تنسيق آلية مراقبة وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال مصدر دبلوماسي إن الدول الضامنة توصلت إلى آلية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا بنسبة 90%، فيما طالبت كل من موسكو وطهران بالمزيد من الوقت لمزيد من التنسيق.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن اللقاء بحث أيضا التحضير للمحادثات السياسية المقبلة في جنيف.

فيما أعلن الجنرال، ستانسلاف جادجي محمدوف، أن اجتماع مجموعة العمل على مستوى الخبراء الذي ضم ممثلي إيران وروسيا وتركيا ومندوبي الأمم المتحدة، والذي انعقد في العاصمة أستانا قد بحث مسار اتفاق إيقاف إطلاق النار وآليات الرقابة والسيطرة على فرض الهدنة في سوريا لمنع أي انتهاكات.

واستمر الاجتماع نحو 6 ساعات، وشارك في الجزء الأخير منه ممثلو الأردن كما بحث الاجتماع سبل إعادة الثقة بين أطراف النزاع.

مشاركة الأردن

من جانبه أكد مصدر رسمي أردني رفيع المستوى أن بلاده تشارك في محادثات أستانا الفنية حول سوريا إلى جانب خبراء من روسيا وتركيا وإيران ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، والمنعقدة في العاصمة الكازاخستانية "أستانا".

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ"العربية.نت" إن الأردن شارك في اجتماعات الأستانا على مدار اليومين الماضيين وستنتهي مشاركته اليوم.

وأضاف المصدر أن المملكة الأردنية تشارك دوما في الاجتماعات التنسيقية حول الأزمة السورية بمختلف المستويات من أجل الدفع باتجاه الحل السياسي وإعادة الأمن والاستقرار لسوريا.