سوريا.. ضربات جوية على إدلب تقتل 15 مدنياً

نشر في: آخر تحديث:

قال سكان وعامل إغاثة إن 15 شخصاً على الأقل قتلوا في ضربات جوية على مدينة إدلب السورية التي تسيطر المعارضة المسلحة عليها الثلاثاء في بعض من أعنف الغارات هناك منذ شهور.

وأضافوا أن نحو 8 هجمات يعتقد أن مقاتلات روسية شنتها أسفرت كذلك عن إصابة عشرات الأشخاص بجروح وسوت عدة مبان متعددة الطوابق بالأرض في مناطق سكنية بالمدينة الواقعة في شمال غرب البلاد.

فيما قال عصام الإدلبي المتطوع بالعمل في الدفاع المدني "مازلنا ننتشل الجثث من تحت الأنقاض". وأضاف أن أغلب القتلى والجرحى من المدنيين وعددهم من المرجح أن يزيد، بحسب ما نقلته رويترز.

كما أكد اثنان من الشهود إن حجم الأضرار والحطام يشير إلى أنها طائرات روسية. ولم يرد تعليق فوري من موسكو.

وتزايد عدد سكان إدلب بمجيء الآلاف من المقاتلين السوريين وأسرهم بعد أن تم إجلائهم من قرى وبلدات حول دمشق وحلب استعادت قوات الأسد السيطرة عليها في الأشهر الماضية.

روسيا تنفي شن غارات على إدلب

نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية نفيها صحة تقارير إعلامية أفادت بأن طائراتها الحربية قصفت مدينة إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال سكان وعامل إغاثة في إدلب إن ما لا يقل عن 15 شخصاً لقوا حتفهم في غارات جوية على المدينة الثلاثاء نفذتها ما يُعتقد بأنها مقاتلات روسية.