مفاجأة في هوية أحد قتلى جيش الأسد بالضربة الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من أن وسائل #إعلام #نظام_الأسد قد أذاعت خبر مقتله، في #الغارة #الأميركية على مطار " #الشعيرات " العسكري التابع للأسد، في السابع من الجاري، إلا أن أياً منها لم يشر إلى أن العميد القتيل ويدعى #خليل_عيسى_إبراهيم ، هو شقيق قائد " #الفيلق_الخامس_اقتحام "، في جيش الأسد.

فقد تبين أن #العميد القتيل هو شقيق قائد "الفيلق الخامس" اللواء #عبدو_عيسى_إبراهيم الذي حضر مراسم تشييع شقيقه في قرية "بشنين" التابعة لمدينة مصياف التابعة لمحافظة "حماة". حسب ما نقلت صفحة "بشنين الخير" الفيسبوكية والناطقة باسم القرية التي انحدر منها العميد القتيل ودفن فيها.

ونشرت الصفحة السالفة صوراً لتشييع العميد، يظهر فيها شقيقه قائد الفيلق. إنما دون أن تشير إلى هويته.

أحد قادة "الفيلق الخامس" والذي كرّمه الجيش الروسي في الخامس من شهر مارس الماضي، ويدعى فراس خير بك، نشر على صفحته الفيسبوكية صوراً من تشييع العميد القتيل، موضحاً أنه شقيق قائد الفيلق الخامس اللواء عبدو إبراهيم الذي عيّنه الأسد، سابقاً، رئيساً لما يعرف باللجنة الأمنية في محافظة "حماة".

وعرف أن العميد القتيل كان قائد الكتيبة الثانية في الدفاع الجوي، عندما لقي مصرعه بالقصف الأميركي الذي جاء رداً على استخدام الأسد لأسلحة محرمة دولياً وارتكابه مجزرة خان شيخون بالغاز السام، في الرابع من الجاري.

يذكر أن عائلة العميد القتيل تضم إضافة إلى شقيقه قائد الفيلق الخامس، ضابطاً آخر قتل في وقت سابق هو إبراهيم إبراهيم.