بوتين يحذر من "استفزازات" بهدف توريط الأسد

نشر في: آخر تحديث:

حذر الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين الثلاثاء من أي "استفزازات" بالسلاح الكيمياوي يجري إعدادها، بحسب قوله، في #سوريا لتوريط الرئيس السوري بشار #الأسد.

وقال بوتين في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون "لدينا معلومات من مصادر مختلفة بأن استفزازات - ولا يمكن أن أسميها غير ذلك - مماثلة يجري إعدادها أيضا في مناطق أخرى في سوريا، بما يشمل ضواحي دمشق الجنوبية، حيث يخططون لإلقاء مادة ما واتهام السلطات الرسمية السورية باستخدامها"، في إشارة إلى هجوم خان شيخون بشمال غرب سوريا في مطلع نيسان/ابريل.

وقال بوتين "سمعنا بأن #أميركا تجهز لضربات على ضواحي دمشق الجنوبية"، داعيا المجتمع الدولي لإجراء تحقيق دقيق في واقعة غاز السارين، في إشارة إلى مجزرة #خان_شيخون.

وقال بوتين إن الضربات الأميركية في سوريا تذكره بالمزاعم عن أسلحة الدمار الشامل في العراق.

من جانبها، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء عن اجتماع لوزراء خارجية روسيا وسوريا وإيران نهاية هذا الأسبوع في موسكو.

وقالت المتحدثة لوكالة فرانس برس "من المقرر أن يعقد اجتماع ثلاثي نهاية الأسبوع يضم وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسوري وليد المعلم والإيراني محمد جواد ظريف".