عاجل

البث المباشر

تيلرسون: مستوى الثقة بين روسيا وأميركا متدنٍّ

المصدر: العربية.نت

قال وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، الأربعاء، إن الثقة بين روسيا وأميركا ضعيفة وعند مستوى متدنٍّ، مؤكدا رغبة الولايات المتحدة في سوريا موحدة ومستقرة لا مكان للإرهابيين فيها.

وتحدث تيلرسون في مؤتمر صحافي جمعه بنظيره الروسي سيرغي لافروف، عن الهجوم الكيمياوي في سوريا، مؤكدا أنه جرى بتخطيط وتوجيه وتنفيذ من قوات النظام السوري، وأضاف "مع مرور الوقت وتراكم الأدلة من الممكن اتهام الأسد بجرائم حرب".

وقال "لن يكون للأسد أو عائلته أي مكان في مستقبل سوريا"، مبيناً أنه لا معلومات لدى أميركا عن تورط روسيا في الهجوم الكيمياوي.

هذا وتحدث تيلرسون عن تشكيل مجموعة عمل مشتركة بين البلدين لتقييم كل القضايا.

تيلرسون

روسيا لا تعلق آمالنا على الأسد

بدوره قال وزير الخارجية الروسي، إن هناك محاولات لتصعيد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، مضيفاً "اتفقنا على مواصلة التعاون مع الولايات المتحدة لإيجاد حل سلمي في سوريا".

وقال "لا نعلق آمالنا على الأسد أو أي شخص آخر في سوريا وروسيا تريد عملية سياسية سلمية".

واوضح أن أي محاولة للإطاحة بالحكومة السورية لن تسهم سوى في مساعدة متشددي تنظيم #داعش.

تحقيق شفاف حول هجوم خان شيخون الكيمياوي

وقال أيضاً "ناقشنا الوضع في سوريا، وتطرقنا للهجوم الكيمياوي في إدلب، وأوضحنا لوزير الخارجية الأميركية موقفنا من الهجوم الكيمياوي".

وأكد لافروف أن روسيا تريد تحقيقا شفافا موضوعيا في الهجوم الكيمياوي في #خان_شيخون وأيضا في مطار #الشعيرات، مبينا أن الاتهامات لنظام الأسد باستخدام الكيمياوي تعتمد على تقارير ليس لها مصداقية.

وقال ايضاً "تيلرسون لم يهددنا بالعقوبات أو أي شئ آخر".

وأكد لافروف عزم موسكو على دحر داعش وغيره من الجماعات الإرهابية، مشدداً على أن موسكو وواشنطن لديهما الإمكانيات لحل النزاعات في اليمن وليبيا.

لافروف وتيلرسون

وأوضح لافروف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد استعداده لاستئناف الاتفاق الأميركي الروسي للسلامة الجوية فوق سوريا.

وفي ملف الإنتخابات الأميركية قال لافروف "لم يكن هناك أي دليل واحد يثبت تدخلنا في الإنتخابات الأميركية".

موسكو ترفض التعاون على أساس مبدأ معنا أو ضدنا

وخلال لقائه مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون، قال لافروف إن المواقف الأميركية من العلاقة مع موسكو متناقضة، وأكد أن موسكو ترفض مبدأ التعاون على أساس معنا أو ضدنا.

وأضاف "من المهم عدم تكرار الضربات الأميركية في سوريا".

وتابع "لابد من إيضاح آفاق التعاون بين موسكو وواشنطن، ومستعدون للحوار البناء والمتساوي على أساس القانون الدولي".

من جانبه، أكد تيلرسون "على استمرار الحوار والاتصال مع موسكو"، مشيرا إلى أن "مقاربتنا العملية مختلفة ولكن للمحادثات أهمية".

وشدد على أهمية تحديد أسباب وعواقب الاختلافات بين موسكو وواشنطن، وقال إنه يجب إجراء حوار منفتح وصريح وصولا لعلاقة إيجابية.

لافروف

مناطق حظر جوي في سوريا

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي #لافروف بحث مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون #مناطق #حظر #جوي في #سوريا.

فيما نقلت وكالات أنباء روسية عن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، قوله إن الموقف الأميركي تجاه سوريا ما زال لغزا بالنسبة لموسكو وإن خطاب واشنطن يميل إلى أن يكون غليظا وفظا.

وتأتي تصريحات ريابكوف قبل دقائق من بدء وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

هذا ووصل تيلرسون أمس الثلاثاء، إلى مطار "فنوكفا" في موسكو لإجراء مباحثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وتركز المحادثات الأميركية الروسية على ملف الأزمة السورية.

دعم روسيا للأسد

وقبيل وصوله أكد وزير الخارجية الأميركي، ريكس #تيلرسون، أن #الولايات_المتحدة تأمل أن تتخلى #روسيا عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد، لأن أفعالا، مثل الهجوم الكيمياوي الأخير، جردته من الشرعية، في إشارة إلى مجزرة #خان_شيخون بريف #إدلب.

وأضاف للصحافيين في اجتماع لوزراء خارجية مجموعة السبع في توسكانا الإيطالية قبل سفره متوجها إلى موسكو "من الواضح لنا أن حكم عائلة الأسد يقترب من النهاية".

وتابع "نأمل أن تخلص الحكومة الروسية إلى أنها ربطت نفسها بتحالف مع شريك غير جدير بالثقة متمثلا في بشار الأسد"، مبيناً أن تحالفات روسيا مع الأسد وإيران وحزب الله لا تخدم مصلحتها، ويجب عليها التحالف مع أميركا وآخرين.

إعلانات