عاجل

البث المباشر

شاهد.. مستشارة الأسد تتحجّب في لقاء مع ظريف بموسكو!

المصدر: العربية.نت – عهد فاضل

اهتمّ الإعلام الإيراني، بظهور مستشارة رئيس النظام السوري #بشار_الأسد، مرتدية الحجاب، أثناء لقائها بوزير خارجية #طهران محمد جواد ظريف، في #موسكو.

وقالت قناة "العالم" الإيرانية، على موقعها الإلكتروني، إنه وخلال اللقاء الذي جمع وفدي الأسد وإيران: "ظهرت مستشارة الأسد بثينة شعبان وهي ترتدي حجاباً، احتراماً للوفد الإيراني". على حد قول القناة السالفة، في خبر لها، الجمعة.

وأشارت القناة الإيرانية نفسها إلى أن مستشارة الأسد ظهرت بحلّة جديدة، فعنونت خبرها بـ"بثينة شعبان تظهر في حلّة جديدة في موسكو".

وكانت #شعبان في عداد الوفد الذي كان على رأسه وزير خارجية النظام #وليد_المعلم، أثناء لقائه بوزير خارجية إيران محمد جواد ظريف، في موسكو، الجمعة. ولفت ظهور شعبان بالحجاب، لدى مشاركتها هذا الاجتماع.

فيما كان آخر ظهور لمستشارة الأسد، مع مسؤولين إيرانيين، يعود إلى عام 2016، لدى احتفال #السفارة_الإيرانية في دمشق بالذكرى 37 للثورة الإيرانية. حيث شاركت بتقطيع قالب الحلوى، هي و#مفتي_الأسد ومسؤولون سوريون وإيرانيون آخرون، دون أن ترتدي الحجاب. علماً أن مفتي الأسد أحمد بدر الدين حسون، كان إلى جوارها، هو وسفير طهران بـ #دمشق.

ولم يعرف السبب الذي دفع بمستشارة الأسد لارتداء الحجاب، في لقائها مع وزير خارجية إيران، خصوصاً أن اللقاء تم في موسكو.

يشار إلى أن #اللقاء_الثلاثي الذي جمع وزراء خارجية الأسد وإيران و#روسيا، في موسكو، الجمعة، جاء بعد #الضربة_الأميركية لقوات الأسد في مطار #الشعيرات في السابع من الجاري، وبعد التهديدات التي أطلقها مسؤولون أميركيون كبار، على رأسهم الرئيس #ترمب بأن حكم آل الأسد في سوريا في طريقه إلى السقوط.

"احترام" مستشارة الأسد للوفد الإيراني، كما عبّرت #وسائل_إعلام_إيرانية، من خلال ارتدائها الحجاب، لم يلفت فقط نظر إعلام طهران الذي بدا متفاجئاً من ظهور #بثينة_شعبان بالحجاب "احتراماً" لوزير خارجية طهران، في موسكو، بل لفت أنظار متابعين كثيرين رأوا في صور شعبان بالحجاب أنها تعكس "حالة الأسد بعد الضربة الأميركية" وحاجته الماسّة لمزيد من "الارتماء في حضن ملالي إيران" للدفاع عنه "في هذا الظرف الأمني الحسّاس".

كما ألمحت بذلك مجمل تعليقات جاءت بعد ظهور مستشارة الأسد محجبة في موسكو، وهي تلتقي وزير خارجية إيران.

إعلانات

الأكثر قراءة