واشنطن تتوعد الأسد بثمن باهظ إذا استخدم الكيمياوي مجددا

البيت الأبيض: النظام السوري يستعد لشن هجوم جديد بالكيمياوي

نشر في: آخر تحديث:

كشف البيت الأبيض عن رصد تحضيرات محتملة للنظام السوري لتنفيذ هجمات كيمياوية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأميركية، شون سبايسر، في بيان نشر في وقت متأخر الاثنين، إن "الاستعدادات مماثلة لتجهيزات اتخذت قبل هجوم بالأسلحة الكيمياوية في الرابع من إبريل الماضي" والتي استهدفت خان شيخون في ريف إدلب وراح ضحيتها 100 شخص وأصيب 400 آخرون مما دفع الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، إلى إصدار أمر بتوجيه ضربة عسكرية غير مسبوقة شملت إطلاق 59 صاروخ كروز على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام.

وحذر سبايسر قائلاً: "إذا شن الأسد هجوماً آخر بالأسلحة الكيمياوية فسوف يدفع هو وجيشه ثمناً باهظاً".

من جهتها، أشارت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، على تويتر، إلى أن "أي هجمات مستقبلية على شعب سوريا لن يوجه اللوم فيها على الأسد فحسب بل أيضاً على روسيا وإيران اللتين تدعمانه لقتل شعبه".

من جانبه، أعلن وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، أن بلاده ستدعم الولايات المتحدة بشن ضربات جوية في حال قرر النظام السوري استخدام السلاح الكيمياوي.

يذكر أن روسيا اعترفت "ضمنياً" بمسؤولية الأسد عن #مجزرة_الكيمياوي في #خان_شيخون بريف #إدلب، إذ قال متحدث باسم #وزارة_الدفاع_الروسية إن طيران النظام استهدف ورشاً لإنتاج مقذوفات محملة بالكيمياويات في الضواحي الشرقية لخان شيخون.