مقتل 30 مدنياً في مجزرة جديدة بغارة جوية شرق سوريا

المرصد السوري لحقوق الإنسان: هوية الطائرات التي نفذت الهجوم الجوي لم تحدد

نشر في: آخر تحديث:

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن غارة جوية في وقت مبكر من صباح اليوم قتلت 30 مدنيا على الأقل وأصابت عشرات بجروح في قرية يسيطر عليها تنظيم #داعش في شرق سوريا.

وقال المرصد الذي يراقب الحرب إن هوية الطائرات التي نفذت الهجوم الجوي لم تحدد.

ويستهدف كل من تحالف تقوده الولايات المتحدة وجيش النظام السوري المدعوم من #روسيا مواقع لتنظيم داعش في مدن وبلدات بوادي الفرات.

وقال المرصد السوري يوم الثلاثاء إن غارة جوية شنها التحالف يوم الاثنين أصابت مبنى في منطقة الميادين يستخدمه التنظيم المتطرف كسجن مما أسفر عن مقتل 57 شخصا.

ولم يرد التحالف بعد على طلب التعليق على ما إذا كانت طائراته هي التي نفذت هجوم اليوم في الدبلان. وقال التحالف أمس إنه قصف أهدافا في #الميادين في اليوم السابق في مهمة "جرى التخطيط لها بدقة" لتجنب إصابة مدنيين.

ويدعم التحالف هجوما يشنه مقاتلون أكراد وعرب على مدينة الرقة المحاصرة على مسافة 200 كيلومتر شمال غربي الدبلان.

ويتقدم جيش النظام السوري وحلفاؤه في الصحراء لتخفيف الحصار عن #دير_الزور على مسافة 65 كيلومترا شمال شرقي الدبلان. وقال مسؤولو مخابرات أميركيون إن التنظيم المتطرف نقل قادته إلى الميادين.