عاجل

البث المباشر

فيتو روسي يجهض قرارا بتمديد التحقيق حول كيماوي سوريا

المصدر: العربية.نت

استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن الدولي الثلاثاء، ضد مشروع قرار أميركي من شأنه أن يمدد لفترة سنة مهمة لجنة تحقق حول استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وبحسب "فرانس برس" هي المرة التاسعة التي تستخدم فيها روسيا الفيتو في مجلس الأمن لتعطيل قرار يستهدف حليفها السوري.

وأفاد مراسل "العربية" أن موسكو حاولت عرقلة تقديم اللجنة لنتيجة التحقيق في مدينة #خان_شيخون السورية.

واتهمت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا قوات الرئيس السوري بشار الأسد بشن الهجوم الكيماوي في 4 نيسان/أبريل على بلدة خان شيخون ما أدى إلى مقتل العشرات بينهم أطفال.

وبعد الفيتو الروسي اتهمت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي موسكو بأنها "مرة أخرى" تنحاز إلى جانب "الديكتاتوريين والإرهابيين الذين يستخدمون هذه الأسلحة".

وأضافت "أثبتت روسيا مرة أخرى انها ستفعل كل ما يلزم من أجل ضمان أن لا يواجه نظام الأسد البربري أبدا عواقب استخدامه المستمر للمواد الكيميائية كأسلحة".

وتابعت انه "عبر رفضها تمديد مهمة آلية التحقيق المشتركة، وهي هيئة تقنية مستقلة، فإن روسيا تقول بوضوح أنها لا تعبأ بوقف استخدام الأسلحة الكيميائية في العالم".

وفشلت روسيا في مستهب الجلسة في تأمين دعم كاف لتأجيل التصويت حتى الشهر المقبل، فيما ينتهي تفويض اللجنة في 17 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتشكل التحقيق، الذي تجريه الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والمعروف باسم آلية التحقيق المشتركة، بالإجماع من دول مجلس الأمن الدولي وعددها 15 في 2015 وجرى تجديد تفويضه عاما آخر في 2016.

وامتنعت الصين عن التصويت بينما انضمت بوليفيا إلى روسيا في رفض التجديد فيما صوتت 11 دولة لصالحه.

واتهم السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا الولايات المتحدة وشركاءها بالسعي إلى التصويت على القرار "لاثبات الوجود واهانة روسيا".

وقال نيبينزيا إن "ما يحصل اليوم غير مقبول"، مضيفا "في الحقيقة، تفوح رائحة النتانة".

وجدد السفير انتقاده للجنة قائلا أن منهجها و"نقص الأدلة" في تحقيق خان شيخون كان "مضحكا".

إعلانات