فيتو روسي جديد ضد تمديد التحقيق بشأن "كيمياوي سوريا"

نشر في: آخر تحديث:

استخدمت روسيا الجمعة (بتوقيت نيويورك) حق النقض #الفيتو ضد مشروع قرار تقدمت به اليابان ينص على تمديد تقني لمدة شهر واحد لمهمة الخبراء الدوليين المكلفين بالتحقيق في استخدام أسلحة كيمياوية بسوريا.

وصوت 12 من أصل الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن لصالح مشروع القرار الياباني، فيما عارضته بوليفيا إلى جانب روسيا التي استخدمت حقها بالنقض للمرة الثانية في 24 ساعة. أما الصين فقد امتنعت من جهتها عن التصويت.

وطرحت #اليابان في #مجلس_الأمن الدولي الخميس مشروع قرار يمدّد لـ30 يوما مهمة الخبراء الدوليين الذين يحقّقون في استخدام أسلحة كيمياوية في سوريا.

وأتت الخطوة اليابانية بعد أن استخدمت #روسيا حق النقض (الفيتو) لمنع المجلس من تبني مشروع قرار أميركي يمدد مهمة "آلية التحقيق المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية" لمدة عام من دون المساس بالتفويض الممنوح لها، وهو ما ترفضه #موسكو التي قدمت من جهتها مشروع قرار مضادا يتضمن تعديلا للتفويض غير أن المشروع الروسي سقط في التصويت إذ لم يحصد سوى أربعة من أصوات المجلس الـ15.