أعلن نائب المبعوث الأممي إلى #سوريا، رمزي رمزي، أن موقف المبعوث الخاص إلى سوريا ستيفان #دي_ميستورا واضح ولم يتغير، وأن هناك سلالا أربعا لا بد من التعامل معها في محادثات جنيف 8، غير أن التركيز سيكون على السلتين الثانية والثالثة الخاصة بالانتخابات والدستور.

وقال رمزي، السبت، إن هذا لا يمنع من تناول السلال الأربع، فضلاً عن ورقة المبادئ العامة التي تحكم مستقبل سوريا.

كما وصف رمزي، أثناء تواجده في دمشق، العملية السياسية في سوريا بالصعبة والمعقدة، نظراً للوضع الحاصل في البلاد، متمنياً أن يعقد الاجتماع المقبل بمشاركة فعالة من النظام مع وجود وفد واحد من المعارضة، ما يساهم بدفع العملية إلى الأمام.

وكان دي ميستورا التقى يوم الجمعة الماضي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، ووصف الاجتماع بالمفيد، دون إعطاء تفاصيل.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن المبعوث الأممي أن جلسات لقاء "جنيف 8" ستركز أعمالها على بحث الدستور والانتخابات في سوريا.

يذكر أن المعارضة السورية التي اجتمعت الأسبوع الماضي في الرياض، توصلت إلى تأليف وفد موحد إلى مفاوضات جنيف.