أعلنت المعارضة السورية أنها تبلغت بشكل رسمي من الأمم المتحدة أن وفد نظام بشار الأسد سيصل صباح الأربعاء إلى #جنيف.

وتنطلق اليوم الجولة الثامنة من مباحثات جنيف بغياب وفد النظام السوري عن يومها الأول.

وكان المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، قد أعلن خلال الاثنين أمام مجلس الأمن أن النظام وجه رسالة إلى المنظمة الدولية، يبلغها أن وفده لن يحضر إلى جنيف، الثلاثاء، للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات السياسية حول سوريا.

وقال دي ميستورا إن النظام لم يؤكد بعد مشاركته في المفاوضات، مؤكداً أن الأمم المتحدة لن تقبل أي شرط مسبق للمشاركة، سواء من قبل النظام أو المعارضة.

رئيس وفد المعارضة إلى مفاوضات جنيف، نصر الحريري، قال إن الوفد سيجتمع اليوم في أول لقاء رسمي مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، مشيراً إلى أن الهدف من المفاوضات هو تحقيق انتقال سياسي يستند على رحيل الأسد في بداية المرحلة الانتقالية.

هذا ورحب الحريري بدعوة المبعوث الأممي إلى مناقشة السلة الأولى من السلال الأربع، وهي سلة الانتقال السياسي. وأكد الحريري أن جدول أعمال المعارضة في جنيف 8 سيتمحور حول ملفات الانتقال السياسي والقضايا الإنسانية ثم الدستور وإجراء الانتخابات.

واتهم الحريري النظام السوري بالخوف من المحادثات المباشرة، مطالباً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على نظام الأسد لتحرير الشعب السوري من قبضته، على حد تعبيره.

الحريري أوضح من جنيف أن نظام الأسد هو الوحيد الذي يستطيع الإجابة عن مصير مؤتمر سوتشي، مؤكداً أن المعارضة رفضت الذهاب إلى سوتشي واحد، لأنه لا يخدم العملية السياسية في سوريا.