عاجل

البث المباشر

جثث سوريين تحت ثلج لبنان.. ارتفاع عدد القتلى إلى 16

المصدر: دبي- العربية.نت

في استمرار لمأساة النازحين السوريين، أفاد مراسل العربية في منطقة البقاع (لبنان) الأحد، أن عناصر الدفاع المدني اللبناني عثروا على المزيد من الجثث العائدة للسوريين الذين قضوا تحت الثلوج على الحدود اللبنانية السورية قبل أيام قليلة. وأضاف أن عدد الجثث التي تم العثور عليها ارتفع إلى 16 بينهم 3 أطفال، مشيراً إلى احتمال كبير بارتفاع العدد مجدداً، لا سيما وأن عدد المفقودين من النازحين في تلك المنطقة قدر بما بين 25 و30 فرداً.

وأوضح أن عمليات التهريب التي تنتهي غالباً بمآس يومية شبيهة، تحصل عادة عند أعالي معبر جديدة يابوس.

ولقي هؤلاء اللاجئون السوريون حتفهم أثناء محاولتهم العبور من #سوريا إلى لبنان عند الشريط الحدودي يوم الخميس الماضي.

وفي هذا السياق، أفادت صحف لبنانية بأن القوى الأمنية واجهت صعوبة في تحديد هوية أصحاب الجثث، وذلك لأن بعضها لم يكن يحمل بطاقات شخصية.

كما ذكرت أن #الجيش_اللبناني عثر خلال البحث على أكثر من 70 شخصاً كانوا تائهين في جرود المناطق الحدودية بين البلدين.

ورجح مصدر أمني لبناني أن يكون هناك مزيد من الجثث، إذ "لم تستطع فرق الدفاع المدني ورجال الأمن والجيش الوصول إلى كامل المنطقة".

ومن المعروف أنه منذ تشديد السلطات اللبنانية إجراءات الدخول إلى لبنان منذ نحو عامين، اضطرت العشرات من العوائل الهاربة من سوريا للاستعانة بعصابات التهريب، حيث يقدر عدد اللاجئين بنحو 200 عائلة يومياً يدخلون البلاد بطرق غير شرعية.

وتتقاضى عصابات التهريب هذه ما يقارب الـ300 دولار أميركي للشخص الواحد، وتنشط هذه العصابات عند ضفتي الحدود، بحسب ما أوضح مراسل العربية.

وتلجأ عصابات التهريب إلى طرق وعرة بعيدة عن أعين السلطات المحلية، والتي غالباً ما تكون مزروعة بالألغام ومخلفات معارك دارت في المنطقة الحدودية.

إعلانات