الأمم المتحدة تدعو لكسر الجمود بشأن المساعدات لسوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، الخميس، إن موافقة الحكومة السورية على إدخال قوافل الإغاثة بلغ "أدنى مستوياته" منذ أن دشنت الأمم المتحدة قوة مهام إنسانية في 2015 إذ لم تدخل أي مساعدات خلال الشهرين الأخيرين.

ودعا إيغلاند روسيا وتركيا وإيران إلى تحقيق "عدم التصعيد" في القتال بمحافظة إدلب ولهدنة إنسانية في منطقة الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها جماعات معارضة، والواقعة تحت حصار القوات الحكومية حيث ينتظر المئات الإجلاء الطبي.

وقال إيغلاند للصحافيين في جنيف: "دبلوماسية الشؤون الإنسانية تبدو عاجزة تماماً. لا نحقق أي تقدم".