حذّر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، اليوم الاثنين، من أي تصعيد في الشرق الأوسط بعد الضربات الإسرائيلية الأخيرة في #سوريا.

كما نقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن بوغدانوف قوله، إن #روسيا وتركيا وإيران بحثت إمكانية عقد اجتماع لوزراء الخارجية لمناقشة ملف سوريا.

وأضاف أنه من الممكن عقد الاجتماع في مدينة أستانا عاصمة كازاخستان في مارس/آذار المقبل.

وكان مايكل أورين، نائب رئيس وزراء إسرائيل للشؤون الدبلوماسية، قد اعتبر أن روسيا تمسك بأوراق الوضع في المنطقة بين #إسرائيل وسوريا و #إيران.

وقال أورين لوكالة أنباء "بلومبرغ" إن روسيا هي الجهة القادرة على وقف المواجهة التي نشأت عند الحدود. وأضاف: "التوقعات تشير إلى أن روسيا ستوقف المواجهة"، معتبراً أن أحداً ليس لديه مصلحة "باندلاع حرب".

كما أشار أورين إلى أن إسرائيل تعتقد أن لدى روسيا "فرصا للضغط بقوة على سوريا وإيران وحشرهما في الزاوية". وأضاف "نحن نفترض أن لديها مثل هذه الفرص، وسنرى".