رغم الهدنة.. ارتفاع قتلى قصف النظام على الغوطة إلى 26

المرصد السوري: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة

نشر في: آخر تحديث:

قال ناشطون سوريون إن 26 قتيلا سقطوا اليوم الأحد جراء غارات النظام على #الغوطة_الشرقية. فيما أفاد المرصد السوري بوقوع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة وذلك رغم صدور القرار الدولي بوقف إطلاق النار.

وتدور اشتباكات عنيفة منذ صباح الأحد بين قوات النظام السوري والفصائل المعارضة على أطراف الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، ما أدى إلى مقتل 19 من الجانبين، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "مواجهات عنيفة تدور بين الجانبين تتركز عند خطوط التماس في منطقة المرج التي يتقاسمان السيطرة عليها" لافتاً إلى مقتل "13 عنصراً من قوات النظام وحلفائها مقابل ستة مقاتلين من جيش الإسلام"، أبرز فصائل الغوطة الشرقية.

كذلك، تجددت غارات النظام السوري، صباح اليوم، على الغوطة الشرقية، وفق المرصد.

وقال مدير #المرصد، رامي عبد الرحمن: "استؤنفت عند الساعة السابعة والنصف صباحاً الغارات الجوية بغارتين على منطقة الشيفونية في ضواحي دوما" في الغوطة الشرقية، حيث قتل نحو 519 مدنياً خلال سبعة أيام من القصف.

وأضاف المرصد أن قوات النظام استهدفت بـ4 قذائف مدفعية مدينة حمورية في #غوطة_دمشق الشرقية. كما رصد قصفاً للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدتي حوش الضواهرة والشيفونية، الواقعتين عند أطراف مناطق سيطرة الفصائل في الغوطة الشرقية، بينما نفذت الطائرات الحربية غارة على مناطق في بلدة بيت سوى.

من جهتهم، أفاد ناشطون بمقتل 9 أشخاص، بينهم طفل وامرأة، نتيجة قصف بلدات الغوطة، إضافة إلى محاولة قوات النظام اقتحام المنطقة من محوري حرستا والمرج.

وذكر المرصد، في وقت سابق، أن غارات جوية استهدفت بعد دقائق من الإعلان عن قرار مجلس الأمن إقرار هدنة في سوريا مناطق في الغوطة الشرقية، خاصة في دوما والشيفونية. وقال المرصد إن طائرات قصفت بلدة الشيفونية في الجيب الخاضع للمعارضة.

من جانبها، أعلنت المعارضة السورية التزامها بالقرار الدولي لوقف إطلاق النار مع التعهد بحماية قوافل الإغاثة.

وكان المرصد قد أعلن عن تجدد القصف الجوي والصاروخي، صباح السبت، بتنفيذ الطيران الحربي 4 غارات على مناطق في مدينة حرستا، ما أدى إلى مقتل 35 شخصاً، بينهم 8 أطفال، وسقوط عشرات الجرحى، إضافة إلى غارة على بلدة مسرابا. كما قصف طيران النظام أماكن في مناطق حزرما وأوتايا والنشابية وحوش الضواهرة. وفي كفربطنا ألقت مروحياتُ النظام براميل متفجرة على مناطق في البلدة.