روسيا تعلن "هدنة جديدة".. والغوطة تحت رحمة النوايا

نشر في: آخر تحديث:

نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مسؤول في المركز الروسي لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا قوله إن الجيش الروسي أعلن بدء هدنة لمدة خمس ساعات في #الغوطة_الشرقية اليوم الجمعة، وهي رابع هدنة في المنطقة خلال أربعة أيام.

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات النظام السوري انتزعت أرضاً من مقاتلي المعارضة على مشارف الغوطة في هجوم بري استمر رغم خطة روسية لهدنات يومية.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن القوات سيطرت على قريتي حوش زريقة وحوش الضواهرة في منطق المرج على المشارف الشرقية والجنوبية الشرقية من الجيب الذي تسيطر عليه المعارضة.

والخميس، قالت الأمم المتحدة للصحافيين إن خطة روسيا لتطبيق هدنة لمدة خمس ساعات يومياً في الغوطة تحتاج لتحديث للسماح بتوصيل المساعدات وتنفيذ عمليات الإجلاء الطبي والتي ينبغي ألا ترتبط بصفقات تبادل أسرى.

وبينما تعلن روسيا عن هدنة تشن غارات جوية ضد الغوطة الشرقية، ويبقى المحاصرون في الغوطة تحت رحمة نوايا موسكو، بالالتزام بوقف النار من عدمه.

وتتبادل #موسكو والمعارضة السورية اتهامات باستهداف ممرات لخروج المدنيين من المنطقة المحاصرة منذ سنوات، والتي شهدت خلال الأيام الأخيرة أدمى لحظاتها.

إلى ذلك، لا يزال أكثر من ألف مصاب ومريض يقبعون في الغوطة بانتظار الاتفاق على "ممرات آمنة" من قبل كل الأطراف المعنية، في حين تخشى #منظمة_الصحة_العالمية على حياتهم.