دوما تغرق في الجثث.. صور "مفجعة" لأطفال ودماء ودموع

نشر في: آخر تحديث:

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، صباح الأحد، بصور وأخبار مجزرة دوما المفجعة والصادمة التي تسبب بها قصف قوات النظام السوري لمدينة #دوما المحاصرة شرقي دمشق بالأسلحة الكيمياوية، حيث أفادت مصادر طبية وميدانية بارتفاع عدد ضحايا غارات #النظام_السوري بغاز الكلور لـ 100 قتيل وإصابة المئات من الأطفال والنساء بالاختناق جراء الهجمات بالغازات السامة.

وغرق موقع تويتر بصور الجثث والأطفال وعيونهم الحائرة بين الدماء والسماء، وعبر المغردون من جميع أنحاء العالم عن استنكارهم لما يحدث من إبادة جماعية بتوقيع من رئيس النظام السوري وروسيا وإيران، بحسب أحد المغردين.

فيما أظهرت عشرات الفيديوهات، مقاطع تبدو وكأنها من الأفلام حيث الدمار والدخان يغطي المكان.

وبينما دعت وزارة الخارجية الأميركية، الأحد، المجتمع الدولي إلى "رد فوري" إذا تأكدت تقارير عن سقوط ضحايا بأعداد كبيرة في هجوم بأسلحة كيمياوية على مستشفى في دوما بسوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت في بيان "هذه التقارير مروعة وتتطلب رداً فورياً من المجتمع الدولي إذا تأكدت".

وكتبت منظمة الخوذ البيضاء على حسابها على تويتر عن ازدياد في حالات اختناق في صفوف المدنيين بعد استهداف أحد الأحياء السكنية في مدينة دوما بغارة محملة بغازات لكلور السامة.