عاجل

البث المباشر

اتفاق بين النظام ومقاتلي القلمون.. وخروج نحو إدلب وحلب

المصدر: دمشق- فرانس برس

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قافلات دخلت مساء الجمعة إلى مناطق في القلمون، من أجل نقل مسلحين ومقاتلين نحو #جرابلس (بمحافظة حلب)، وإدلب.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، السبت، أن مقاتلي القلمون بدؤوا بالخروج من بلدات تقع شمال شرقي دمشق، في إطار اتفاق بين النظام وفصائل معارضة محلية.

وأوردت "سانا" في وقت متأخر الجمعة أنه تم "التوصل إلى اتفاق في منطقة القلمون الشرقي يقضي بإخراج االمسلحين من الرحيبة وجيرود والناصرية ويبدأ تنفيذه اعتباراً من صباح السبت".


شروط الاتفاق

وينص الاتفاق على أن يسلم المقاتلون الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ومستودعات الذخيرة قبل إخراجهم إلى جرابلس (محافظة حلب) وإلى محافظة إدلب المجاورة.

وتقع الرحيبة على بعد نحو 60 كلم شمال شرقي دمشق.

يذكر أنه في الآونة الأخيرة، عقدت عدة اتفاقات إجلاء تحت إشراف روسيا، بينما يسعى النظام إلى ضمان أمن دمشق عبر إخراج المقاتلين المعارضين من محيط #دمشق.

وغالباً ما تقضي هذه الاتفاقات ببقاء المقاتلين المعارضين مع توقف الأعمال القتالية، مقابل سماح قوات النظام بدخول المساعدات والبضائع إليها.

وكانت قوات النظام أعلنت السبت الماضي استعادة السيطرة بالكامل على #الغوطة_الشرقية قرب دمشق بعد عملية عسكرية استمرت نحو شهرين وأسفرت عن مقتل 1700 مدني، بحسب المرصد، وعن سلسلة من الاتفاقات تلاها نزوح عشرات آلاف الأشخاص.

وهذا الأسبوع تم إجلاء 1500 مقاتل و3500 مدني من مدينة #الضمير على بعد 50 كلم شمال شرقي دمشق نحو جرابلس بعد اتفاق مع فصيل #جيش_الإسلام.

إعلانات