وفد عسكري إسرائيلي إلى موسكو لشرح ملابسات إسقاط الطائرة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش الإسرائيلي أن قائد سلاح الجو الميجر جنرال أميكام نوركين سيسافر إلى موسكو الخميس لعرض نتائج التحقيق الإسرائيلي بعد واقعة أُسقطت خلالها طائرة عسكرية روسية في مدينة اللاذقية السورية مساء الإثنين.

وألقى الجيش الإسرائيلي الثلاثاء باللوم على النظام السوري في إسقاط الطائرة قائلا إن البطاريات المضادة للطائرات التابعة للنظام السوري "أطلقت النيران عشوائياً" و "لم تكلف نفسها" عناء التأكد من أنه لا توجد طائرات روسية في الجو.

وجاء في بيان الجيش الإسرائيلي: "قائد سلاح الجو الإسرائيلي والوفد المرافق له سيقدم تقريرا عن الوضع يشمل كل الجوانب بما في ذلك المعلومات التي سبقت القيام بالمهمة ونتائج تحقيق الجيش الإسرائيلي في الواقعة".

وحسب البيان، سيرافق اللواء نوركين رئيس قسم العلاقات الخارجية في الجيش الإسرائيلي العميد إيرز مايسيل وضباط آخرون من شعبة الاستخبارات والقوات الجوية والعمليات.

وذكر الجيش في بيانه أن الوفد الإسرائيلي "سيطرح المحاولات الإيرانية المستمرة لنقل أسلحة استراتيجية لحزب الله.. ولتأسيس وجود عسكري إيراني في سوريا".

والثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مقتل 15 شخصاً على متن طائرتها من طراز "إيل 20" التي أسقطتها الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري بصاروخ من منظومة "إس 200".

وحمّلت موسكو مسؤولية #إسقاط_الطائرة_الروسية بالكامل لتل أبيب، لافتةً إلى أن مقاتلات إسرائيلية تسترت بالطائرة الروسية، ما جعل الأخيرة عرضة لنيران النظام السوري. وعلى خلفية الحادثة، أعلنت الخارجية الروسية، لاحقاً، استدعاء السفير الإسرائيلي لدى موسكو.