بوتين: نهدف لانسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء، إن موسكو تهدف لانسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا، بما في ذلك القوات الروسية.

وأضاف أن وجود القوات الأميركية في سوريا يمثل انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة.

كان الكرملين قد انتقد تدخل الجيش الأميركي في سوريا، قائلاً إنه ليس مخولاً من الأمم المتحدة أو من الحكومة السورية.

متحدثاً في مؤتمر للطاقة في موسكو، قال بوتين إن على كافة القوات الأجنبية مغادرة سوريا عندما تتوقف الأعمال العدائية. ورداً على سؤال حول ما إذا كانت روسيا مستعدة للخروج من سوريا أيضاً، قال بوتين إن روسيا ستسحب قواتها إذا طلبت الحكومة السورية ذلك.

يأتي ذلك فيما دخل رتل عسكري تركي جديد، ليل الثلاثاء الأربعاء، إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في شمال غربي سوريا، في خطوة تتزامن مع بدء العد العكسي لإقامة منطقة عازلة في إدلب.

وتنشر تركيا قواتها في 12 نقطة مراقبة في إدلب ومحيطها، لضمان الالتزام باتفاق خفض التصعيد الناجم عن محادثات أستانا برعاية موسكو وطهران حليفتي النظام السوري، وأنقرة الداعمة للفصائل.

وينيط الاتفاق بتركيا أن تعمل على أن يسلم المقاتلون المعارضون سلاحهم الثقيل في المنطقة العازلة بحلول 10 تشرين الأول/أكتوبر، وعلى ضمان انسحاب "متطرفين" تماماً منها بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر، على أن تتولى قوات تركية وشرطة روسية الإشراف عليها.