بوتين: لا حاجة لعمل عسكري كبير في إدلب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء، أن منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية فعالة، لافتاً إلى أنه لا توجد خطط لتحركات عسكرية كبرى في المنطقة.

وقال بوتين، في إشارة إلى منطقة خفض التصعيد التي أقامتها روسيا وتركيا في إدلب: "لدي كل الأسباب التي تدعوني للاعتقاد بأننا سنحقق أهدافنا".

وأضاف: "يعني هذا أنه ليس هناك توقعات بأعمال عسكرية واسعة النطاق هناك. العمل العسكري من أجل العمل العسكري غير ضروري".

وفي وقت سابق الأربعاء، ذكر بوتين أن موسكو تهدف لانسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا، بما في ذلك القوات الروسية.

كما أكد أن وجود القوات الأميركية في سوريا يمثل انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة.

وتابع الرئيس الروسي، متحدثاً في مؤتمر للطاقة في موسكو، أن على كافة القوات الأجنبية مغادرة سوريا عندما تتوقف الأعمال العدائية.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت روسيا مستعدة للخروج من سوريا أيضاً، قال إن روسيا ستسحب قواتها إذا طلب النظام ذلك.

وكان الكرملين قد انتقد تدخل الجيش الأميركي في سوريا، قائلاً إنه ليس مخولاً من الأمم المتحدة أو النظام السوري.