ترمب وأردوغان بحثا تطورات التنسيق بينهما بشمال سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والأميركي دونالد ترمب، تحادثا الخميس هاتفيا حول سوريا، وسط توتر شديد بين أنقرة وقوات كردية في شمال سوريا مدعومة من الولايات المتحدة.

وجاء الإعلان عن هذا الاتصال الهاتفي بعد ساعات على بدء تسيير دوريات تركية أميركية مشتركة في مدينة منبج في شمال سوريا الواقعة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا إرهابية، لكنها تحظى بدعم عسكري واسع من الولايات المتحدة في قتالها تنظيم داعش المتطرف.

وأعلن المركز الإعلامي للرئاسة التركية في بيان أن الرئيسين بحثا خلال الاتصال قضايا ثنائية، إضافة إلى التطورات في #سوريا، وتطرقا إلى الإجراءات المتعلقة بمنطقة #منبج ومحافظة #إدلب السوريتين.

كما اتفق الجانبان على البقاء على تواصل وثيق في المرحلة المقبلة بشأن قضايا ثنائية وإقليمية.

وأدان الرئيس #أردوغان الهجوم على المعبد اليهودي في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا السبت الماضي، وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا والشعب الأميركي، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

والسبت الماضي، تعرض معبد شجرة الحياة اليهودي في مدينة بيتسبرغ ببنسلفانيا لهجوم مسلح أسفر عن مقتل 11 شخصا وإصابة 6 آخرين، بينهم 4 من رجال الشرطة، في أكثر هجوم دموي يطال اليهود في تاريخ الولايات المتحدة.